نيسان تُجهز أرمادا للتعامل مع الثلوج والبرد القاسي

أجرت شركة نيسان اليابانية مجموعة من التعديلات التي سيارتها الرياضية متعددة الأغراض "SUV" الشهيرة، أرمادا، وذلك بعد أن كشفت عن نموذج جديد لمفهوم اختباري لسيارتها الشهيرة، والذي تم تزويده بتقنيات فريدة مُجهزة للتعامل مع الأجواء منخفضة الحرارة، ومُجهزة بمواصفات أكثر تطورًا تجعلها قادرة على تحمل أصعب الظروف الجوية خلال فصل الشتاء، وهو الأمر الذي قد يعني إمكانية ظهور النسخة الأحدث من السيارة قريبًا في الأسواق العالمية، وتحديدًا بعد انتهاء اختبارات القيادة الفية والبرودة.

ووفقًا لما جاء على موقع دايتون ديلي نيوز، فإن الشركة اليابانية العملاقة تسعى بشكل رئيسي إلى أن تكون النسخة الجديدة من أرمادا تنتمي إلى المدرسة القديمة في صناعة الإصدارات الرياضية متعددة الأغراض، وهو الأمر الذي من شأنه أن يكون بمثابة رهان جديد لعملاقة السيارات اليابانية في الأسواق العالمية.

وكشفت شركة نيسان اليابانية عن نموذج اختباري جديد لسيارتها الشهيرة أرمادا بتقنيات فريدة مُجهزة للتعامل مع الأجواء منخفضة الحرارة، كما أنها تحمل مواصفات أكثر تطورًا تؤهلها لتحمل ظروف البرودة القاسية.

وتحتوى نيسان أرمادا بصوتها الأحدث على تجهيزات عديدة مثل الزلاجات وعجلات إبعاد الثلج التى من شأنها أن تمثل طفرة فى صناعة السيارات الحديثة، وهى ثانى سيارات الشركة اليابانية العملاقة المُعدة بالكامل من أجل الأجواء الباردة، بعد أن كانت تكتفى الشركات العالمية باختبار تلك الموديلات بشكل رئيسى فى الظواهر الجوية السيئة أو الأجواء المليئة بالثلوج.

وكانت الشركة اليابانية قد عرضت النسخة التجريبية من أرمادا في معرض شيكاغو الدولي للسيارات، لتكون ضمن إصدارات "نيسان" التي تم تجهيزها بالتقنيات الكاملة لمواجهة البرد الشديد وانخفاض درجات الحرارة بشكل رئيسي في البلدان التي تعاني من التجمد الدائم.

مقالات ذات صلة

إغلاق