«نورو».. سيارة ذاتية القيادة توصل الأشياء إلى باب منزلك (فيديو)

ابتكرت شركة "نورو" (Nuro) التابعة لكيان "سيليكون فالي" نموذج جديدا للسيارات ذاتية القيادة، والتي تتخصص في نقل البضائع والأشياء وليس الأفراد، وهو الأمر الذي قد يجعلها أكثر قربًا للتنفيذ بشكل واقعي، نظرًا لكون العقبات التي تقف في طريق المركبات ذاتية القيادة بشكل عام، تتمثل دومًا في مقدار عوامل السلامة والأمان التي تتمتع بها السيارات التي تنتمي لهذا الطراز، إضافة إلى وجود بعض المشكلات الفنية المتعلق بأجهزة الاستشعار وقدرتها على معرفة الأجسام والإشارات الضوئية البعيدة أو التي تصدر بواسطة البشر أثناء القيادة للانحراف إلى أحد الاتجاهات أو حتى قائدي الدراجات الهوائية.

وبحسب موقع شبكة "بلومبيرج" الأمريكية، فإن السيارة التي كشفت عنها الشركة، اليوم الثلاثاء، تأتي كنتاج لعمل متواصل يستمر لأكثر من عام ونصف، وهي تتبع مستويات تقنية تسمح لها باستخدام أقل عدد من الأبواب والنوافذ، كونها ستتخصص بالمقام الأول فى حمل ونقل البضائع والأغراض بشتى صورها، وليس الأشخاص.

وتدخل العشرات من شركات السيارات والتكنولوجيا العملاقة في سباق من أجل تصنيع مركبات تعتمد على أنظمة القيادة الآلية، فعلى سبيل المثال تسعى شركات مثل "أوبر" و"أمازون" و"أبل" لصناعة سيارات ذاتية القيادة لنقل البشر، إلا أن "نورو" استطاعت أن تخرج عن الثوب التقليدي لصناعة هذا النوع المتطور من السيارات، ومن ثم وجهت كامل قدراتها التقنية والتكنولوجية من أجل بناء سيارات تنقل الأشياء فقط، في أي وقت وعبر أي طريق بصورة تلقائية خالصة دون تدخل العنصر البشري.

وتتمتع السيارة بالقدرة على حمل ما يصل إلى 680 كيلو جراما من البضائع وتوصيلها إلى أي مكان وباعتماد كامل على أنظمة الملاحة والاستشعار الخاصة بالسيارة، والتي تتمتع بأنظمة متطورة للغاية في هذا الصدد، وهو ما يؤهلها لتحقيق بداية حقيقية في صناعة السيارات ذاتية القيادة، وهو المجال الذي يحظى بمنافسة كبيرة وواضحة خلال الوقت الحالي.

style='width: 97%;'>

مقالات ذات صلة

إغلاق