منها المساحات.. أخطاء ستكلفك الكثير في سيارتك

العناية بالسيارات وصيانتها أمر هام لاستمرار تمتعها بالكفاءة اللازمة والحفاظ على مستوياتها الفنية بشكل أمثل لفترات طويلة، إلا أن الحرص على عدم الوقوع في أخطاء جسيمة في عمليات الصيانة بشكل واضح قد يكون الخيار الأمثل لصاحب السيارة، وفي هذا السياق نستعرض أكثر الأخطاء شيوعًا في عملية الصيانة، والتي قد تؤدي بدورها إلى مشكلات أكثر صعوبة في التعامل، وهو الأمر الذي يجب أن يلتفت إليه قائد السيارة بشكل أمثل خلال تلك الفترة، لا سيما أن بعض المشكلات قد تكلف صاحب السيارة الكثير.

المساحات

من المهم الحفاظ على كفاءة المساحات، لا سيما في بعض الفصول التي يصحبها هطول كثيف في الأمطار، ولعل الهدف الرئيسي من تغيير المساحات قبل أن تقوم بإلحاق الضرر بالزجاج بدلاً من تنظيفه، هو توفير رؤية واضحة لقائد السيارة لتفادي الاصطدام بالأشياء والأشخاص، ولا شك في أن عدم تغيير المساحات قد يؤدي إلى تجريح الزجاج، ولعل الوقت الأمثل لتغييرها هو الخريف بعد أن تكون قد جفت من شمس الصيف الحارقة وينصح بتغييرها مرة واحدة كل عام، وهو الأمر الذي يساعد على حماية زجاج السيارة الأمامي.

فلاتر الهواء

العناية بالسيارة بأكملها قد لا يساوي في نتائجه ما قد تساعد صيانة فلاتر الهواء في تحقيقه، حيث تزيد فلاتر الهواء المتسخة استهلاك الوقود لنفس السبب الذي ترفض لأجله الجري السريع بوجود حبة بطاطس في فمك، والسؤال هو متى تتسخ الفلاتر؟ يختلف معدل اتساخها بحسب المنطقة التي تسكن فيها إلا أنه ينصح بتغييرها مرتين كل سنة، ولذلك فإن الاهتمام بمثل هذه الوحدات والقطع الصغيرة يؤثر بشكل إيجابي في مدى استهلاك الوقود، خاصة إذا ما كانت السيارة تتمتع أصلًا بقدرات جيدة في هذا الصدد.

خزان الوقود

لا بد من إغلاق غطاء خزان الوقود بإحكام، ولذلك يجب إغلاق غطاء خزان الوقود بإحكام قبل التوجه للميكانيكي لأن هذا هو أحد أهم أسباب إضاءة هذا الضوء لأن تسرب الوقود يعمل على اضطراب نظام تهوية الوقود، حيث قد يؤدي ذلك غلى ظهور بعض العلامات المضيئة في تابلوه السيارة، وهو ما يعني أن هناك بعض المشكلات التي تحتاج إلى علاج فني، وهو الأمر الذي يستدعي الذهاب إلى الفني الميكانيكي لعلاجها بشكل رئيسي.

المكابح

يلاحظ البعض عند الضغط على الفرامل انحراف السيارة إلى جهة معينة بشكل أقوى من الأخرى، وفي هذه الحال قد يكون هناك هواء زائد قد دخل في دائرة الفرامل بالوصلة المؤدية للإطار الذي لا يخفف من سرعته عند الضغط على الفرامل، وحينها يجب إجراء عملية تفريغ له وتنظيف تلك القطع بعناية كبيرة، ولذلك فإن عند الشعور بأي تغيير في أدائها مثل الصوت أو الشعور أو تجاوبها عند الضغط عليها فإنه صوت الفرامل تناديك وتقول لك قم بزيارة الميكانيكي فورًا.

زيت المحرك

من الأفضل الاعتماد على مواقيت ثابتة لتغيير زيوت المحرك، حيث يعد أهم عوامل الحفاظ على السيارة وكفاءتها لسنوات طويلة، هو ما يعني أن أي تأخير في معدلات تغيير الزيت أو إطالة مدة وجوده في أجزاء المحرك، يمكن أن يلعب دورًا هامًا في تدمير بعض القطع أو إفساد البعض الآخر والإخلال بوظائفها، ويعد الوقت الأمثل لتغيير الزيوت هو عندما تُستخدم السيارة لمسافة تتراوح بين 6 و9 أشهر، أو استمراره لمدة 4 أشهر على أقصى تقدير، ولذلك فإنه يجب العناية بزيت المحرك وتغييره بشكل دوري خلال الفترات المناسبة للسيارة.

وإجمالًا، يظل تغيير حالة السيارة وتجهيزها على النحو الأمثل هو أهم ما يمكن فعله للحفاظ على كفاءة السيارة بشكل رئيسي، هو الأمر الذي يحدد مدى كفاءتها في التعامل مع تغير الأجواء سواء للبرودة أو الحرارة، والاستعداد بشكل رئيسي لكافة الظروف.

مقالات ذات صلة

إغلاق