ليس للسيارة فقط.. «نيسان» تطرح «برو بايلوت» بالأحذية

وسعت شركة "نيسان" اليابانية من نطاق استخدامها لقدراتها في صناعة المركبات ذاتية القيادة، والتي دعمتها خلال الفترة الماضية بتقنية المساعد التقني "برو بايلوت"، والذي ينظر إليه على أنه أساس صناعة السيارات ذاتية القيادة في الوقت الحالي، حيث أعلنت الشركة أنها لن تستخدم هذه التقنية في المركبات فقط، ووسعت من قدرات عملها بحيث أنتجت عددا من الأشياء التي يمكنها أن تدعم عمل تقنية "برو بايلوت" الشهيرة، من بينها "الطاولة والأحذية والوسائد الأرضية، لتؤكد بذلك عملاقة السيارات اليابانية أنها الأقدر على مستوى الإبداع التقني والتكنولوجي بين العديد من شركات السيارات في العالم.

وبحسب موقع "سي نيت"، فإن الشركة اليابانية تنوي استخدام تلك التقنيات في العديد من الاشياء، بحيث تتمتع بتلك المستويات الضخمة من الذكاء الاصطناعي، بما يؤهلها للعمل بنظام طبرو بايلوت" الشهير، دون أدنى مستوى من تدخل العنصر البشري.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي تضيف فيها الشركة اليابانية العملاقة بعض التكنولوجيا إلى الأجسام العادية، ففي خلال العام الماضي، بنيت "نيسان" كرسي مستقل لتخفيف الضغط في طوابير الانتظار، بحيث يمكن للأشخاص غير القادرين على الوقوف بالجلوس عليه، وفور قيامهم، يقوم المقعد بالعودة مجددا إلى نهاية الصفوف، ومن ثم إتاحة الفرصة لأشخاص آخرين بالاستفادة منه بشكل رئيسي.

واستعدت الشركة اليابانية على مدار العام الماضي لطرح برنامج "برو بايلوت" الخاص بالقيادة الآلية في الأسواق العالمية، حيث تسعى من وراء هذه التقنية المتطورة لوضع إمكانية التعامل مع السيارات بأقل مستويات التدخل البشري أثناء السير، وهو ما يمكن اعتباره بداية حقيقية لتصنيع السيارات ذاتية القيادة.

ودعمت شركة "نيسان" اليابانية سيارتها الرياضية متعددة الأغراض "SUV" الشهيرة "روج" بعدد من العوامل التقنية الحديثة، التي قد تساعدها في التنافس القوي بالأسواق العالمية، كما أنها تسعى لإضافة برنامج "برو بايلوت" الجديد، الذي يمثل نواة لإمكانية ظهور سيارات ذاتية القيادة بشكل كل في العديد من الإصدارات الجديدة.

مقالات ذات صلة

إغلاق