فورد الشرق الأوسط تسجل نموًا قويًا في حصتها من سوق السيارات

سجلت فورد الشرق الأوسط نمواً قوياً في حصتها من سوق السيارات بمختلف فئاتها في منطقة الشرق الأوسط خلال العام 2017، وتجلّى ذلك على وجه الخصوص ضمن فئة سيارات الكروسوفر متوسطة الحجم وسيارات السيدان بالحجم الكامل، رغم التراجع الذي شهده القطاع بأكمله. حيث أكدت بيانات الشركة تسجيل معدلات طلب مرتفعة على سيارات فورد إدج وتوروس وغيرها، رغم تراجع حجم فئاتها ضمن القطاع.

وتضمّن هذا الأداء الإيجابي نمواً نسبته 4% في مبيعات التجزئة التي جمعت بين النمو في الفئات الأكثر ربحية مثل الشاحنات والسيارات الخدمية متعددة الاستخدامات، ما يعني أن علامة فورد التجارية حققت مكاسب مجزية في المنطقة رغم الصعوبات التي شهدها القطاع. وجاءت مؤشرات النمو الإيجابية هذه ثمرة لنجاح فورد في توفير المنتج الصحيح في الوقت المناسب، والتحسين المتواصل لشبكة وكلائها وتجربة التجزئة ككل، إضافة إلى توفير الحلول الأمثل لعملاء مبيعات الجملة.

وقال تييري صباغ، المدير التنفيذي لدى فورد الشرق الأوسط “واصلنا خلال الفترة الماضية تركيزنا التام على تنمية أعمالنا، ولذلك بادرنا بالتعاون عن كثب مع وكلائنا لتزويدهم بالأدوات التي تساعدهم على مواصلة النجاح في تقديم خدماتنا ومنتجاتنا وتعزيز القيمة المالية التي يحظى بها العملاء، إضافة إلى تجربة البيع وما بعد البيع. وهناك تفاؤل بأداء السيارة إكسبيدشن الجديدة”.

مقالات ذات صلة

إغلاق