شكلها أغلى من سعرها.. سيارات تخدع الجمهور في العالم

ينخدع البعض دومًا في الشكل الخارجي للسيارات، حيث يعتقد بأن الموديلات التي تتميز بتصميم غير متكلف رخيصة الثمن، غافلًا الجوانب والقدرات الفنية التي من الممكن أن تضع السيارة في مكانة مغايرة، والعكس صحيح، ولذلك فإن التقدير الصحيح يجب أن يرتكز إلى الإمكانات والقدرات الفنية وأن يكون للشكل الخارجي دور في التقدير ولكن ليس كل الأدوار، وفي هذا السياق يستعرض موقع "كار كيز" البريطاني المتخصص في السيارات مجموعة من الموديلات التي تبدو أغلى من أسعارها الحقيقية في الأسواق العالمية..

رينو ستيب واي
يميل البعض لتصنيفها على أنها من الإصدارات الرياضية متعددة الأغراض التي تصدر مدعمة بالدفع الرباعي الكامل لعجلاتها، إلا أن الواقع الصحيح هي أنها سيارة عائلية تنتمي لفئة الهاتشباك، وهو الأمر الذي يعني أن شكلها الخارجي منحها سعرا إضافيا بزيادة عن القيمة الحقيقية للسيارة بالأسواق العالمية، والتي تأتي أقل من 13 ألف دولار.

رينج روفر إيفوك
واحدة من أهم الإصدارات الرياضية متعددة الأغراض التي تصدر مدعمة بالدفع الرباعي الكامل لعجلاتها، ويعتقد البعض بأن سعرها كاف للحصول على عدد من الموديلات الرائعة مثل أودي A4 أو الفئة الثالثة من سيارات الشركة البافارية BMW، وهو الأمر الذي يبدو غير دقيق ولا يستند لتقدير فعلي لقدرات وإمكانات السيارة الحقيقية بالأسواق العالمية.

أودي TT
تظل واحدة من أفضل السيارات ذات البابين "كوبيه" وهي تعمل بمحرك ذي سعة 2000 سي سي، واستطاعت أن تجتذب شرائح مختلفة على مستوى الجماهير، وتبقى أودي TT واحدة من الموديلات التي قد يعتقد البعض أنها مخصصة للأغنياء فقط، ولكنها تظل في متناول شرائح أكثر على مستوى الأسواق العالمية، والتي تصفها بواحدة من أهم إصدارات الشركة الألمانية العملاقة.

كيا ستينجر
لاقت شهرة واسعة كونها أسرع إصدارات الشركة الكورية في الأسواق العالمية، وخضعت سيارة كيا ستينجر التي قدمتها الشركة الكورية للعالم في مطلع العام الماضي لتطويرات جديدة تهدف إلى زيادة القدرات التسويقية للسيارة الخارقة في العام الجاري، وباتت النسخة الأحدث منها تتمتع بسرعات قياسية تفوق تلك التي عرضت في النسخة الأولى للسيارة، وهو ما أهلها لتكون قادرة على الوصول إلى سرعة قصوى مقدارها 280 كيلومترا/ الساعة، لتكون بذلك أسرع سيارات الشركة الكورية على الإطلاق.

فورد موستانج
تمثل واحدة من أهم الخيارات للراغبين في شراء السيارات الرياضية الخارقة بالأسواق العالمية، وتحرص شركة "فورد" الأمريكية على دعم سيارتها الرياضية الخارقة "موستانج" بشكل مستمر، وفي نهاية العام الماضي أعلنت أن النسخة الأحدث من موستانج ستحمل مجموعة من التقنيات التي تهدف لزيادة قدراتها التنافسية بشكل واضح خلال العام المقبل.

سكودا كودياك
هي أول سيارة تنتمي لطراز المركبات الرياضية متعددة الأغراض للشركة التشيكية في العالم، وتعد واحدة من أفضل السيارات الرياضية ذات السبعة مقاعد التي ظهرت في الأسواق العالمية خلال الفترة الماضية، خاصة أنها تتمتع بالعديد من المقومات الجيدة على مستوى الرفاهية أو التكنولوجيا المتعلقة بقيادة السيارات بشكل رئيسي، وهو الأمر الذي أهلها لأن تكون ضمن الأفضل في الوقت الحالي.

فيات 124 سبايدر
​شهد عام 2015 عملية إحياء العديد من السيارات التي عرفها المستخدمون منذ سنوات طويلة، خاصة "فيات 124"، والتي ظهرت بثوب وإصدار جديدين، جعل العديد من محبي السيارات يشعرون بالفخر حيال استخدامهم "فيات 124" خلال إحدى الفترات العمرية بحياتهم، لتعود السيارة مجددًا لعمليات التطوير المستمر إلى أن باتت على صورتها الحالية.

وتبقى السيارات واحدة من أهم مجالات التنافس بين الشركات العالمية، سواء على مستوى القدرات الفنية للمحركات أو حتى الشكل الخارجي.

مقالات ذات صلة

إغلاق