الشرطة الألمانية تداهم منزل الرئيس التنفيذي لأودي

أغارت الشرطة الألمانية على شقة الرئيس التنفيذي لأودي، روبرت شتادلر، ضمن تحقيقات احتيال وإعلانات مزيفة حسب تصريح السلطات الألمانية.
السلطات الألمانية وسعت تحقيقاتها المستمرة في انبعاثات ديزل فولكس فاجن إلى 20 مشتبه، منهم عضو آخر في مجلس إدارة أودي والرئيس التنفيذي لأودي.. كما أمر قاض بجلب شتادلر والرئيس التنفيذي السابق لفولكس فاجن مارتن فينتركورن للشهادة في قضية مرفوعة من ملاك غاضبين لموديلات الشركة.
التطورات الأخيرة تهدد منصب شتادلر وتمهد لاحتمالية عزله أو استقالته من رئاسة أودي لتفادي التغطية الإعلامية السلبية لأودي.
ويُذكر أن أودي طورت محرك الديزل V6 سعة 3 لتر لمجموعة فولكس فاجن، والذي أدى لاندلاع فضيحة تزوير انبعاثات الديزل في الاختبارات الرسمية، وقد تم استخدام هذا المحرك في مجال واسع من الموديلات بداية من أودي A4 إلى فولكس فاجن طوارق وبورش كايين. المزيد عن: مداهمة منزل رئيس اودي عربيه عربية عربيات شركة اودي سياره سيارة سيارات روبرت شتادلر رئيس اودي اودي الشرطة الالمانية السيارات اخبار السيارات طباعة

مقالات ذات صلة

إغلاق