ألفا روميو تستدعي ستيلفيو لعلاج مشكلات ترشيح المياه

استدعت شركة ألفا روميو الإيطالية أعدادا هائلة من سيارتها متعددة الأغراض "كروس أوفر" الشهيرة ستيليفيو، وذلك بعد اكتشاف سلسلة من العيوب التي تتعلق بتشريح مياه في السيارة بالأسواق الأمريكية، وهو الأمر الذي كشفته عدة مصادر خاصة بالإدارة القومية لأمن الطرق السريعة في الولايات المتحدة، وهو ما دفع الشركة لاستدعاء سياراتها لعلاج تلك المشكلة، والتي قد تتسبب في مخاطر لقائدي السيارات حال تلامس المياه مع المكونات الكهربائية المختلفة للسيارة، الأمر الذي استدعى العمل سريعًا من أجل إصلاح هذا العيب.

ووفقا لما ورد على موقع مجلة ذا درايف الأمريكية، فإن ألفا روميو أعلنت استدعاء ما يقرب من 13 ألف وحدة من سيارتها ستيليفيو، وذلك إثر اكتشاف عيوب واضحة تتعلق بترشيح المياه في السيارة، الأمر الذي قد يؤدي إلى مشكلات أكبر حال وصول تلك القطرات إلى منافذ الكهرباء.

وتعمل السيارة التي كشف عنها في مصر لأول مرة منذ العام الماضي، بمحرك ذي سعة 2000 سي سي مزود بشاحن توربيني قوي، ويستطيع ضخ قوة حصانية 280، إضافة إلى نظام الفرملة المدمج (IBS)، والنظام الكهروميكانيكي الذي يجمع بين التحكم في الثبات وفرامل سرفو التقليدية لتحقيق استجابة فرملة فورية، وحرصت الشركة على إضافة بعض المزايا الأخرى، مثل نظام التنبيه للتصادم الأمامي وفرامل الطوارئ المستقلة المزودة بكاشف المارة، والذي ينبه قائد السيارة صوتيًا باحتمالية التصادم الأمامي ثم يقوم بتفعيل نظام الفرملة.

وتركز مجموعة فيات كرايسلر بشكل رئيسي على مبيعات شركة ألفا روميو لإنعاش مبيعات علاماتها التجارية الرياضية، حيث أعلن الرئيس التنفيذي لمجموعة فيات كرايسلر الإيطالية الأمريكية، سيرجيو مارشيوني، أنه يستهدف بيع 400 ألف سيارة ألفا روميو سنويا بحلول 2018، مقابل 74 ألف سيارة تم بيعها العام الماضي، وهي أقل مبيعات لهذه السيارة منذ الستينيات.

مقالات ذات صلة

إغلاق