أسوأ 7 سيارات فاخرة بقائمة «أوتو جايد» حاليًا

دوما ما ينظر البعض للسيارات الفاخرة على أنها موديلات خارقة لا يجب التعامل معها بالأساليب العادية، أو أنها لا تعاني من بعض العيوب التي قد تحول دون تحقيق معدلات طيبة، ولذلك فإن البعض قد يُصدم عندما يعلم أن هناك قائمة للسيارات الفاخرة الأسوأ على مستوى الأسواق العالمية، وهي التي فشلت في بعض الأمور التسويقية أو الفنية أو حتى ما يتعلق بشكلها الخارجي، مما أدى في نهاية المطاف إلى أن تتسم سمعتها بأمر سلبي، وفي هذا السياق عرض موقع مجلة "أوتو جايد” المتخصص في السيارات، مجموعة من الموديلات الفاخرة، والتي وصفها بالأسوأ..

تيسلا موديل إكس

على الرغم من كون السيارة الكهربائية لاقت استحسانا جماهيريا واسعا في العديد من الأسواق العالمية، وبشكل خاص بالولايات المتحدة، كما أن تقارير الاستهلاك أنصفتها لأن معظم الذين اشتروها كانوا راضين تماما عن عملية شرائها، إلا أن ذلك لم يكن دقيقا بشكل كامل، كما أكدت تقارير الاستهلاك أنها ليست ذات موثوقية كبيرة خلال عام 2017، بالإضافة إلى أنها تعاني من مشكلات واضحة تتعلق بالمكابح، ونظام الدفع الرباعي العامل بالسيارة وغيرها.

مازيراتي غيبلي

على الرغم من كونها واحدة من أسرع السيارات وأكثر ميلًا لطابع الأناقة، فإن كل تلك العوامل والصفات لم تمنعها من الانضمام للقائمة بشكل رئيسي، فوفقا لما قالته المجلة البريطانية المتخصصة في السيارات، فإن أي سيارة سيدان فاخرة من إنتاج شركة إيطالية، لا يمكنها المنافسة مع الأنظمة العاملة مع شركة "مرسيدس" في فئتها الخامسة، كما أن جودة البناء تختلف بين المصنعين بشكل رئيسي.

مرسيدس جي إل إي – GLE

ليس هناك حاجة للتأكيد على قدرات الشركة الألمانية العملاقة في بناء السيارات الرياضية والفاخرة بشكل رئيسي، ولكن المشكلة الرئيسية مع "GLE" هي أنها قديمة، فقد تم عرضها بالعديد من الإمكانات الفنية، غير أن ذلك لم يكن الأفضل بالنسبة للسيارة الفاخرة، والتي كان من الأحسن تعديل كل الأمور المتعلقة بها فنيا أو تلك التي تمس الجوانب الترفيهية وعوامل الرفاهية بشكل رئيسي في السيارة.

مرسيدس إس إل سي – SLC

على غرار "مرسيدس جي إل إي -GLE"، فهي ليست سيارة قوية تتناسب مع حجم وقدرات الشركة الألمانية العملاقة، فهي جاءت بمحرك 2000 سي سي مزود بشاحن "تربو" وهو ما يؤهله لضخ قوة مقدارها 241 حصانا، كما أن النسخة الثانية من المحركات والتي تأتي بنفس السعة والشاحن التربو ولكن بست سلندرات "v6" لم تكن مقنعة أيضًا لهواة القوة والسرعة، وإذا ما تمت المقارنة بسعر السيارات، فإن 50 ألف دولار تبدو قيمة مبالغا فيها -من وجهة نظر المجلة- لشراء سيارة تعتمد على أربع أسطوانات.

مرسيدس سي إل إيه – CLA

هي ثالث سيارة للشركة الألمانية في قائمة السيارات الفاخرة الأسوأ في العالم، تواجه السيارة مشكلات فنية واضحة من وجهة نظر المجلة تمنعها من الانتشار، أو يجعلها تتطلب العديد من الأمور الفنية الخاصة للتطوير والمنافسة بقوة مع الإصدارات الفاخرة الأخرى، إلا أن ذلك لا يمكن أن ينفي ما تتمتع به السيارة من إمكانات، قد تؤهلها في المستقبل القريب إلى الدخول بقوة في مصاف السيارات الفاخرة على مستوى الأسواق العالمية.

بويك إنفيشن

رشحها بعض محرري المجلة على أنها ضمن أسوأ سيارات الرفاهية على مستوى الأسواق العالمية، غير أنه أكد إمكانية أن تكون بديلا جيدا للسيارات التي تنتمي لهذا الطراز، أي أن إمكاناتها قد لا تؤهلها لتكون واحدة من ضمن أفضل السيارات الفاخرة بشكل رئيسي في العالم، إلا أنها قد تكون واحدة من أفضل الخيارات البديلة لهذا الطراز.

مقالات ذات صلة

إغلاق